يدٌ تكتب ودموعٌ تذرف وعنادٌ لا يُطاق . يا رب ما الذي أقترفُه حتى أُصبّر نفسي على التحمل .

إلى من جاء بي , قل لي
كيف كنت وكان وصولي …: لا أعرف الزمن المزمن بتذكار الماضي لا أعرف سواك والساعة التي جئتني بها .

من أنا ـ لماذا تتركني وحيدا حيث أتيت بي, لماذا وأنا لا أعرف احداً سواك ,وهنا حيث بي الآن….

أشعرُ بالغربة بالحنين وبالوحدة معًا ـ قلي أكنت راغبٌ بوصولي ..

في جزيرة لا يصلها أحد. فتى لا يَرى ظِلُهْ , وقتا لا يعرف عقاربه, أرضا معطلة عن الدوران ,هباء وماء على هيئة سراب وسماء أضاعت زُرقتها
فيا رب أَرنا وجهتنا..

ـــــــ
محمد الورد / أبو نزار

[contact-form][contact-field label=”الاسم” type=”name” required=”true” /][contact-field label=”البريد الإلكتروني” type=”email” required=”true” /][contact-field label=”الموقع” type=”url” /][contact-field label=”رسالة” type=”textarea” /][/contact-form]

[contact-form][contact-field label=”الاسم” type=”name” required=”true” /][contact-field label=”البريد الإلكتروني” type=”email” required=”true” /][contact-field label=”الموقع” type=”url” /][contact-field label=”رسالة” type=”textarea” /][/contact-form]

التصنيفات: Uncategorized

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *