فائدة إملائية…

أبسط طريقة للتمييز بين الهاء والتاء المربوطة في آخر الكلمة
أن نأتي بمثنى الكلمة فتظهر لنا هاء أو تاء.
مثال: وجه وجهان .
نجدها هاء فتكتب هاء مربوطة: وجه.
مثال آخر: حياة حياتان.
نجدها تاء فتكتب تاء مربوطة: حياة.

فائدة إملائية:
كتابة الألف المقصورة والممدودة
والسؤال:
متى تكتب الألف مقصورة أو ممدودة ؟
( عفا أم عفى ؟! )
أيهما الصواب في هذه الأفعال الماضية :
( دعا أو دعى . قضى أو قضا . بكى أو بكا . رجى أو رجا ) .

بكل سهولة واختصار وحتى لاتتعب نفسك:
تذكر ما هو المضارع من الفعل نفسه :
فإذا كان المضارع منه ينتهي بحرف الــ واو = فاكتب الفعل الماضي بألف ٍ ممدودة.
مثال :
( يدعو » دعا )
( يعفو » عفا )
وإذا كان المضارع منه ينتهي بحرف الياء = فاكتب الماضي بألف مقصورة..
مثال :
( يقضي » قضى )
( يرمي » رمى)

‏فائدة إملائية :
‏في كتابة التنوين يخطئ فيها الكثير
‏قاعدة سهلة: إن كان قبل الهمزة ألف فلا نضع ألفًا بعدها
‏مثل [ مساءً – بناءً – هناءً
‏وليس مساءًا – وبناءًا – هناءًا ]
‏إن كان قبل الهمزة حرف غير الألف فنضع ألفًا بعدها
‏مثل [ جزءًا – بدءًا .. ]

‏فائدة لغوية إملائية :
‏قاعدة ولها فائدة في الإملاء :
‏ حرفا (ط و ظ ) ..
*لا يجتمعان في كلمة أبدًا
‏ضابط
‏ضغط
‏يعني بمجرد ما يكون في الكلمة ط تعرف أن معها ضاد وليس ظاء !!
‏مثلًا كلمة مضطر
‏لايمكن أن تكتب مظطر.

التصنيفات: مقالات متنوعه

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *