،

نظرية ديفيد أوزبل هي :

هو أنّ التّـعلّم لايحدث نتيجة تراكم للمعلومات الجديدة وإضافتها إلى المعلومات السّـابقة ..

ولكن ،،

يحدث عندما يتمكن المُتعلّم من ربط المعلومات الجديدة بالمفاهيم الموجودة من بنيته المعرفيّـة ..

1️⃣ التّعلّم بالاستقبال القائم على المعنى
وفيه تُقدّم المحتوى في شكله النّـهائي ويقوم المُتعلّم #بربط المعلومات الجديدة بالمعلومات السابقة الموجودة في بنيته المعرفيّـة ..

2️⃣ التعلّم بالاستقبال القائم على الحفظ
وفيه تُقدّم المعلومات في شكلها النّـهائي ويقوم المُتعلّم #بحفظها دون امكانيّـة
ربطها بما لديه من معلومات سابقة في بنيته المعرفيّة ..

3️⃣ التعلّم بالاكتشاف القائم على المعنى
وفيه يقوم المُتعلّم بنشاط فعّـال لاكتشاف المعلومات الجديدة المُـراد تعلّمها ويقوم أيضًا #بربطها بالمعلومات السابقة الموجودة في بنيته المعرفية ..

2️⃣ التعلّم بالاكتشـاف القائم على الحفظ
وفيه يقوم المُتعلّم باكتشاف المعلومات الجدية المراد تعلّمها ولكن #يحفظها يصعب لصعوبة ربطها بالمعلومات السابثة الموجودة في بنيته المعرفيّة ..

1️⃣جميع مايلي من أنواع التعلم عند أوزبل عدا :

– التعلّم بالتّلقي القائم على الاكتشاف✅
– التّعلّم بالتّلقي القائم على الاستظهار
– التّعلّم بالاكتشاف القائم على المعنى
– التّعلّم بالاكتشاف القائم على الاستظهار

2️⃣نظريّـة التّعلّم اللّفظي هي إحدى نظريات المدرسة :

– السّـلوكيّة
– الاجتماعيّـة
– المعرفيّـة ✅
– البنائيّـة

 

التصنيفات: مقالات متنوعه

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
arArabic