:
صدفة ??
جمعتني به صدفة كانت من أجمل الصدف في حياتي، أدخلتني في عالم من المثالية التي قلّما سمعت عنها، غيّرت حياتي من النقيض إلى النقيض، جعلتني أرتدي حُلّة أكسبتني جمالا ورونقا لا مثيل لهما، هل هذه أنا حقا؟ هل تُراني وصلت إلى ذاك الشعور المبهم الذي يتكلمون عنه صباح مساء؟ لا أعلم، مشاعري في حالة من الازدواجية العجيبة، قلبي المضطرب أشعر بنبضاته تضجّ في صدري، عيناي في حالةٍ من الذهول تنظران يمنةً ويسرةً دون تركيز، وروحي أشعر أنها ارتقت إلى السماء السابعة وعادت إلي محمّلة بباقات حب أبدية زرعت في قلبي ألحاناً شجية، يا إلهي ماذا يحدث لي؟ أنا التي أقسمت ألا تسمح للصدف أن تجد طريقاً إليها، ها أناذا وقعت صريعة دون أن أدري

#سمر والي.

لقاء??

والتقينا بعد أن فاض بنا الحنين والشوق وبلغ منتهاه،والتقت أعيننا لتبوحَ بكل مافي القلب من كلام، عجز اللسان عن الكلام وساد الصمت بيننا، معلناً بداية قصة حب تحدّت الظروف والأيّام لتخرج للنور، بعد جوٍّ من السكون نطقت الشفاه، وانسابت الكلمات دون توقف، وشعرت بأن كل من حولي ينظرون إليّ،إليّ أنا فقط وكأنّ فرحتي ارتسمت على مُحياي، تابعنا الكلام بانسجام لا حدود له، ثم خرجنا ومشينا تحت المطر ياله من جو جميل وكأن السماء تشاركنا فرحتنا، وكأن الدنيا جميعها ترقص طربا لسعادتنا، أشعر وكأنني في حلم جميل سأستيقظ منه في أي لحظة، لكن لا أنا هنا فعلا وقطرات المطر تنهمر فوقي بغزارة وكأنها تنعش قلبي الذي عاش وحيدا لفترة طويلة وآن له الآن أن يستيقظ من سباته وينبض من جديد.

#سمر والي

الحب??

أتدرون ما الحب؟ هو أن يتعانق قلبان وتلتقي روحان، أن تشعر أن قلبك لم يعد ملكاً لك، أن روحك حلّقت بعيدا عنك، أن تفرح لفرح حبيبك وتتألم معه، أن تدعو الله أن تحمل عنه ألمه، لأنك لا تتحمل أن تراه ضعيفا، أن تشتاق لرؤيته ليل نهار، حتى لوكان بجوارك، أن يخفق قلبك بشدة كلما لمست يده يدك، الحب احتواء، تضحية، أمان، اطمئنان، فمتى شعرت بالاطمئنان، ثق أن هذا هو ما تبحث عنه وأنك تسير على الطريق الصحيح، أن أحبك يعني أني تركت التفكير بنفسي ولم يعد يطرق مخيلتي غير صورتك، صوتك، ابتسامتك، رائحتك، كل تفصيل صغير يتعلق بك صرت مسؤولا عنه، الحب أن تفقد ذاكرتك وتنسى كل شيء إلا اسم حبيبك، أن تنسى كل العناوين إلا عنوان بيته، أن تصبح طفلا صغيرا يحتاج دوما لحضن دافئ يحتضنه ويشعره بالحنان، هذا هو الحب إنه ذوبان كل شخص بالآخر دون أن يشعرا.

#سمر والي

التصنيفات: مقالات متنوعه

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
arArabic