#قل : هذا المسابق قد سابق من قبل وهذا المشارك لم يشارك من قبل .
#ولا_تقل : هذا المتسابق قد تسابق من قبل ولا هذا المشترك لم يشترك من قبل .

وذلك لأن الأفعال المشتركة لا تكتفي بمرفوع واحد ، بل ينبغي لها مرفوعان أو أكثر منهما من جهتين مختلفتين بالتثنية أو الجمع أو العطف ،
تقول” تسابق الرجلان واستبقا ، واشترك الرجلان في العمل ، واشترك الرجال وتشاركا وتشاركوا ،وتقول : تسابق فلان وأخوه ، واستبق فلان وأخوه ، واشترك قاسم وابن عمه ، وتشارك قاسم وابن عمه ، وإذا أردت الإخبار بالمسابقة والمشاركة مع مرفوع واحد وجب أن تنصب الثاني وترد الفعل إلى الأفراد أعني أفراد مرفوعة من حيث الجهة والناحية فتقول : سابق هذا الرجل رجلا آخر ، وشارك قاسم ابن عمه فأحدهما مشارك لغيره ، والآخر مسابق له ،

ولا يجوز البتة أن يقال : متسابق ويسكت عليه ، كما يقال : هو متقاتل بل مقاتل ، وكما لا يقال : هو متحارب بل محارب فينبغی إجراء الصفة على الفعل ، فإذا قلنا : تسابق الرجلان قلنا : هما متسابقان ، وإذا أردنا الأفراد قلنا هما مسابقان .

c

#قل : كانوا نحوا من خمسين رجلا وزهاء خمسين رجلا وقرابة خمسين رجلا ، وكان المبلغ نحوا من ثلاثين دينارا .
#ولا_تقل : كانوا حوالي خمسين رجلا ، ولا كان المبلغ حوالي ثلاثين دينارا .

وذلك لأن الحَوَال والحَول من ظروف المكان فلا تستعمل هذا الاستعمال ، وإنما يقال “قعد حول فلان وحواليه أي في الجهات المحيطة به ، ومنه ماجاء في حديث الاستقساء أنه (عليه الصلاة والسلام) قال : “اللهم حوالينا ولا علينا” ،

قال المبارك بن الأثير في كتابه النهاية بعد إيراد هذا الحديث : “يقال : رأيت الناس حوله وحواليه أي

#قل : تسلمت المبلغ
#ولا_تقل : استلمت المبلغ .

وذلك لأن “تسلم والتسلم” غير “استلم والاستلام” ، فالتسلم أخذ الشيء سالما وإدخاله في السلم ، والاستلام من السّلمة ، وهي الجمر
ومنه استلام الحجر الأسود في الحج أي مسه باليد ومسحه بها وهما كالمصافحة .
ولذلك يكون صادقا من يقول : “والله لقد استلمت الدنانير وما تسلمتها إذا لم يقبض الدنانير
وما أشاع هذا الغلط في العالمين قول ابن بدرون في شرح قصيدة ابن عبدون في ذكر بعض الملوك “فلما استلم زمام السلطة . والصواب “فلما تسلم زمام السلطة” أو “فلما أمسك زمام السلطة” .

#قل_ولا_تقل

#قل : دَهِش فلان يدهش دهَشاً واعتراه دَهَش .
#ولا_تقل : دهش دهشة واعترته دهشة بهذا المعنى .

وذلك لأن مصدر الفعل “دهش” هو الدَهَش وهو قياسي وسماعي
مثل فرح فرحا وغضب غضبا ومرض مرضا … ،
قال مؤلف اللسان ناقلا : ” دهِش الرجل بالكسر دَهَشا : تحير

ويجوز استعمال “الدهشة” مصدرا للمرة الواحدة كقولك : “ما هذه أول دهشة أدهشها” بهذا المعنى .

#قل_ولا_تقل

التصنيفات: مقالات متنوعه

1 تعليق

سام الدين بن إسماعيل بن عبد المؤمن · 22 مارس، 2020 في 8:58 صباحًا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
السادة الكرام بارك الله فيكم جميعا وجزاكم الله خير الجزاء.
دلونى مدارس تعليم عن البعد مع أرخص الرسوم؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
arArabic